منتديات فرسان الخير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد يسرنا نحمن منتديات فرسان الخير ان نرحب بكـ زائرنا العزيز
هناك كلمة اريد ان اخبرك بها وهي عن منتداناالعزيز منتديات اهل السنة
منتدى عام وثقافي هذا المنتدى كما ترا منتدى عادي و
بسيط جدا ارجو منك التسجيل فرشح نفسك لتكون احدالمشرفين او الاداريين
اتمنى قبول هذه الدعوة والتسجيل بالمنتدى لوسمحت هذه رسالةمن الادارة
ادارة المنتدى: الكاسر

قصة لأحد الشباب في الاردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة لأحد الشباب في الاردن

مُساهمة من طرف وافي الوافي في الثلاثاء فبراير 28, 2012 7:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

في أحد الكليات في دوله عربيه بالتحديد " الأردن " وقف أحد الطلبه ممسكاً بساعته محدقاً بها وهو يقول إن كان الله موجوداً فليُمتني بعد ساعة

وكان مشهداً عجيباً شهده الطلاب والأساتذه في الكليه ومرت الدقائق بسرعة
وحين أتمت الساعة دقائقها انتفض الطالب بزهوٍ وتحدي وهو يقول لزملائه

أرأيتم لو كان الله موجوداً لأماتني وانصرف الطلاب ومنهم من وسوس له الشيطان
وفيهم من قال أن الله أمهله لحكمةٍ وفيهم من هز رأسه وسخر منه

أما الشاب فذهب إلى أهله مسروراً وكأنه أثبت بدليلٍ عقلي لم يسبقه إليه أحد أن الله غير موجود

وأن الإنسان خُلِق عبثاً لايعرف ربه وليس له ميعاد ولا حساب

ودخل إلى منزله وإذا بوالدته قد أعدت الطعام وإذا بوالده قد أخذ مكانه على المائدة ينتظره

وأسرع الولد إلى المغسله ليغسل يديه ووجهه ثم نشفهما بالمنديل

فإذا به يسقط على الأرض جثةً لا حِراك لها فقد سقط ميتاً

وقد أثبت الطبيب الشرعي في تقريره

أن موته كان بسبب دخول ماء إلى أذنه

والمعروف علمياً أن الحمار هو الذى يموت إذا دخل في أذنه الماء

وقد أبى الله أن يُميته إلا كما يموت الحِمار

" أم حسبتم أنما خلقناكم عبثاًً وأنكم إلينا لا ترجعون "

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

سبحان الله

اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئاً نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه

اللهم أحسن خاتمتنا


avatar
وافي الوافي
مستشار اداري

المساهمات : 20
معدل النشاط : 111
النقاط : 1
تاريخ التسجيل : 28/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى